[x]
[x]
الرئيسيةاخبار عربيةأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون النائب العام بإسقاط الحصانات

أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون النائب العام بإسقاط الحصانات

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

كتب :وكالات

تجمع عدد من أمهات وأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت أمام منزل النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات في بيروت، اليوم الإثنين لمطالبته بالعمل على إسقاط كل الحصانات.

وطالب أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت القاضي عويدات الذي التقى المحتجين عند مدخل المبنى الذي يقطنه، برفع الحصانات وتحقيق العدالة، سواء في ملف انفجار المرفأ أو في ملفات الفساد المنتشرة في لبنان.

وحمل الأهالي القاضي عويدات مسؤولية تغطية المرتكبين والمطلوبين للتحقيقات لجهة عدم مثولهم أمام القضاء، مؤكدين أن “لا حصانات تقف في وجه القضاء والعدالة”.

من جهته أعلن القاضي عويدات أنه قد تنحى عن ملف انفجار المرفأ.

يذكر أن انفجاراً كان قد هز مرفأ بيروت في 4 أغسطس من العام 2020 وأسفر عن تضرر عدد من شوارع العاصمة، ما أسفر عن مقتل حوالي 200 شخص وجرح أكثر من 6 آلاف، وترك 300 ألف شخص بلا مأوى.

وحدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار،في الثاني من يوليو الماضي موعداً لاستجواب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، كمدعى عليه في قضية انفجار مرفأ بيروت.

كما وجه كتابا إلى مجلس النواب بواسطة النيابة العامة التمييزية، طلب فيه رفع الحصانة النيابية عن كل من وزير المال السابق علي حسن خليل، وزير الأشغال السابق غازي زعيتر ووزير الداخلية السابق نهاد المشنوق، تمهيدا للادعاء عليهم وملاحقتهم في القضية.

وطلب المحقق العدلي أيضاً من رئاسة الحكومة، إعطاء الإذن لاستجواب قائد جهاز أمن الدولة اللواء طوني صليبا كمدعى عليه، كما طلب الإذن من وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال العميد محمد فهمي، للادعاء على المدير العام لجهاز الأمن العام اللواء عباس إبراهيم وملاحقته.

ولم ترفع الحصانات أو تعطى الأذونات للقاضي بيطار.

الأخبار المتعلقة

المصدروكالات