[x]
[x]
الرئيسيةآخر الأخبارإسبانيا ومصر تطلقان مشروع (معي) للتعاون من أجل حوكمة الهجرة بدعم من...

إسبانيا ومصر تطلقان مشروع (معي) للتعاون من أجل حوكمة الهجرة بدعم من الاتحاد الأوروبي

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

 

ينطلق اليوم الأحد الخامس من ديسمبر، من مقر وزارة الخارجية المصرية، مشروع (معي) أو ((CONMIGO بالتعاون بين الوكالة الإسبانية للتعاون من أجل التنمية واللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الاتجار بالبشر (NCCPIM&TIP ، بدعم من الاتحاد الأوروبي والعديد من المؤسسات المصرية من أجل حوكمة الهجرة، وذلك في إطار التأكيد على نهج التعاون بين مصر وإسبانيا في هذا المجال، وهما بلدان متماثلين من حيث أن لديهما تشابه في حالات الهجرة الثلاثة: بلدان المنشأ والمقصد وعبور المهاجرين.

ومن منطلق الشراكة بين اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الاتجار بالبشر من الجانب المصري، والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من الجانب الإسباني، سوف يركز مشروع (معي) على تشجيع حوكمة الهجرة من خلال الصندوق الاتئماني للاتحاد الأوروبي من أجل الاستقرار ومعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية والنازحين من إفريقيا (EUTF-NoA) .

وسيعمل المشروع على تحسين الإمكانية وإدارة البيانات المتعلقة بالهجرة وسيسهم في تعزيز الأطر السياسية والتشريعية والمؤسسية الخاصة بالهجرة القانونية في مصر بالإضافة إلى تعزيز الوعي بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وذلك بمشاركة العديد من المؤسسات المضرية مثل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وزارة القوى العاملة والمجلس القومي لحقوق الإنسان مع نظرائهم الإسبان.

ومن المقرر أن يشمل المشروع الممتد لثلاث سنوات، التدريب وتبادل الخبرات للموظفين الحكوميين، وتوفير أو تحسين الأدوات الرقمية الموجودة لإدارة المعرفة، وتحديث بيانات الهجرة بالإضافة إلى حملات توعية عامة تصل إلى المحافظات الرئيسية التي لديها أعلى معدلات الهجرة غير الشرعية في البلاد.

وستقام مراسم إطلاق المشروع بمشاركة السفيرة، نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الاتجار بالبشر، ممثل عن وزارة الخارجية المصرية، ورئيس قطاع الإحصاء والتعداد السكاني بالجهاز المركزي، طاهر حسن صالح، وتوبياس كراوس نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدي جمهورية مصر العربية، وسفير إسبانيا، رامون خيل كاسارس. 

 

 

، 

الأخبار المتعلقة