[x]
[x]
الرئيسيةالتقاريرارتفاع استهلاك الكهرباء لأعلى معدل في تاريخ الوزارة نتيجة درجة الحرارة العالية

ارتفاع استهلاك الكهرباء لأعلى معدل في تاريخ الوزارة نتيجة درجة الحرارة العالية

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

أعلنت وزارة الكهرباء عن ارتفاع استهلاك الكهرباء لأعلى معدل في تاريخ الوزارة؛ نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، مؤكدة أن أحمال الكهرباء سجلت أعلى معدل في تاريخ الشبكة القومية خلال الذروة اليوم السبت الموافق 7-8-2021؛ نتيجة الموجة الحارة التى تضرب البلاد؛ مما رفع استهلاك الكهرباء.

وأوضحت وزارة الكهرباء والطاقة، في بيان لها صادر منذ قليل، أن أقصى الأحمال الكهربية سجلت مساء أمس الجمعة نحو 33.8 ألف ميجاوات لأول مرة خلال كل الأعوام السابقة فى الشبكة القومية للكهرباء.

وأكدت الوزارة أن هناك استقرارا كبيرا فى التغذية الكهربية لكل الاحتياجات، مع وجود احتياطى يبلغ حوالى 11350 ميجاوات، رغم استهلاك الكهرباء المرتفع.

وأشارت إلى أنه كان المتاح من القدرات الكهربية حوالى 45.5 ألف ميجاوات بما يمثل مردود إيجابى كبير لما تم فى هذا القطاع الحيوى من تطوير سواء فى إنتاج أو نقل أو توزيع الكهرباء بدعم كبير من القيادة السياسية، ويستمر جميع العاملين فى الكهرباء بالعمل على تلبية كل الاحتياجات الكهربية واستقرار التغذية الكهربائية.

وأرجعت ارتفاع الأحمال التاريخى إلى الموجة الحارة وارتفاع استهلاك القطاع المنزلى والتجارى، متوقعة استمرار ارتفاع استهلاك الكهرباء.

وكانت وزارة البترول والثروة المعدنية أعلنت أمس الجمعة أن استهلاك الغاز الطبيعى والوقود اللازم لمحطات الكهرباء سجل أعلى معدلاته خلال اليومين الماضيين بصورة قياسية؛ نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.
وأضافت الوزارة، في بيان صحفي لها، أن قطاع البترول وفر كامل هذه الكميات غير المسبوقة والتي بلغت نحو 5210 مليون قدم مكعب غاز مكافيء يوميا بزيادة نسبتها 118% عن الاحتياجات المخططة لتلك الفترة، مع الالتزام  بالتأمين الكامل لباقي احتياجات القطاعات المستهلكة كالقطاعات الصناعية والبتروكيماويات والمنازل وتموين السيارات بالغاز إلى جانب الاستمرار في تصدير تعاقدات شحنات الغاز .
وتمثل الكميات الحالية التي تم استهلاكها من الغاز الطبيعى  لمحطات الكهرباء والبالغة 4670 مليون قدم مكعب غاز يوميًا نحو 67% من استهلاك الغاز محليًّا، بالاضافة إلى توفير أكثر من 13 ألف طن مازوت لاستكمال احتياجات محطات الكهرباء.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح