[x]
[x]
الرئيسيةالأقتصادالبنك المركزي يوضح حقيقة قوس قزح على العملات البلاستيكية فئة 20 جنيها

البنك المركزي يوضح حقيقة قوس قزح على العملات البلاستيكية فئة 20 جنيها

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

كشف البنك المركزي حقيقة قوس قزح على العملات البلاستيكية فئتي 10 و20 جنيها، فبعد إثارة جدل كبير حول العملات البلاستيكية، التي تحتوي على ألوان قوس قزح، أكد البنك المركزي المصري أن النماذج المتداولة للعملات الجديدة المصنوعة من “البوليمر” فئتي العشرة جنيهات والعشرين جنيهًا، لم يتم اعتمادها بشكل نهائي وأنها لا تزال في طور التطوير والتعديل.

وعن الألوان المتعددة الموجودة على أحد نماذج العملات المتداولة، والتي تحمل رمزا أدى لإثارة الجدل، أكد البنك المركزي أنها ليست جزءا من تصميم العملة ولا تظهر عليها في الطبيعة، ولكنها علامة مائية حديثة متعارف عيها عالميًّا كواحدة من أحدث تقنيات تأمين العملات المطبوعة، حيث أنه عند تحريك العملة الجديدة في ضوء الشمس يظهر فقط لون واحد أو لونين من الألوان المدرجة في العلامة المائية بما يجعل تزويرها أمرًا شديد الصعوبة.

وتصنع العملات الجديدة من مادة البوليمر، وتتمتع بالعديد من المميزات مقارنة بالعملات الورقية التقليدية، مثل طول عمرها الافتراضي، وقوة تحملها فهي ليست سريعة التلف أو قابلة للتشوه بسهولة، كما أنها تصنع من مواد صديقة للبيئة وقابلة لإعادة التصنيع، بالإضافة إلى أنها مقاومة للرطوبة والمياه والميكروبات وبالتالي فهي أقل قابلية لنقل الميكروبات والفيروسات.

وفيما يتعلق بعوامل الأمان، تتوافق العملات الجديدة مع أعلى معايير الأمان المستخدمة في طباعة النقود في العالم؛ مما يجعل من الصعب للغاية تزويرها، خاصة مع العلامات المائية المتطورة التي يستحيل تزويرها.

وبمناسبة قرب طرح العملات الجديدة المصنوعة من البوليمر في الأسواق، جدد البنك المركزي المصري تأكيده على استمرار سريان التعامل بجميع العملات الورقية بلا استثناء، وأنه لا صحة على الإطلاق لما تم تداوله حول إلغاء التعامل ببعض الفئات الورقية بالتزامن مع إصدار نظيرتها المصنوعة من البوليمر.

وكان خالد فاروق، وكيل محافظ البنك المركزى المصرى لقطاع دار طباعة النقد، صرح في وقت سابق، أن البنكنوت الجديدة سيتم صناعتها من مادة البوليمر، وسيتم طرحها كمرحلة أولى بفئة 10 جنيهات، وأنه سيتم التوسع فى إصدار باقى الفئات بالعملة البلاستيكية بعد دراسة ردود الأفعال.

وأضاف أن العملة المصنوعة من مادة البوليمر تتميز بأن عمرها الافتراضي يصل لحوالي 4 سنوات، ما يعادل 2.5 ضعف العمر الافتراضي للعملة الورقية التقليدية.

ويعتزم البنك المركزي المصري، إصدار أوراق البنكنوت الجديدة فئة 10 و20 جنيها والمصنوعة من مادة البوليمر، مطلع شهر نوفمبر المقبل.

والبوليمر هو بلاستيك رقيق ومرن، وتتميز العملات المصنوعة من البوليمر بامتلاك ميزات أمان محسّنة مثل الصور المجسمة، ما يجعل تزويرها أصعب من الأوراق النقدية التقليدية، كما أن العمر المتوقع يجعلها أكثر صداقة للبيئة، وأنها تعتبر أنظف لأن أسطحها أكثر نعومة ومقاوم للأوساخ والرطوبة.

وصرح خالد فاروق وكيل محافظ البنك المركزى المصرى لقطاع دار طباعة النقد أن العملة المصنوعة من مادة البوليمر سيتم طرحها كمرحلة أولى بفئة 10 جنيهات، وأنه سيتم التوسع فى إصدار باقى الفئات بالعملة البلاستيكية بعد دراسة ردود الأفعال.

يذكر أن المملكة العربية السعودية، تعد أول دولة عربية أصدرت عملة نقدية المصنوعة من البوليمر فئة 5 ريالات، وذلك في عام 2020.

 

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح