[x]
[x]
الرئيسيةالأقتصادالبورصة المصرية تصل لأعلى مستوى منذ فبراير وتوقعات بمواصلة الأداء لنهاية العام

البورصة المصرية تصل لأعلى مستوى منذ فبراير وتوقعات بمواصلة الأداء لنهاية العام

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

وصلت البورصة المصرية لأعلى مستوى منذ فبراير الماضي، حيث أنهى المؤشر الثلاثيني تداولات الأسبوع الماضي بالبورصة المصرية عند مستويات 11125 نقطة، وهو أعلى مستوى يحققه منذ إغلاقات فبراير الماضي.

ووفقا للتقارير الرسمية للبورصة المصرية فإن مؤشر 30  EGX يتحرك في نطاق مستويات 10300 نقطة، و10700 نقطة، نزولا من مستويات 11525 نقطة في فبراير، و11546 نقطة في يناير.

ومنذ بداية أغسطس الماضي وتشهد البورصة المصرية تحركات إيجابية على صعيد المؤشرات وقيم التداولات، وسط ضخ سيولة جديدة بالسوق، واتجاه شرائي قوي للمستثمرين العرب.

وتوقع خبراء البورصة مواصلة السوق هذا الأداء الإيجابي حتى نهاية 2021، في ظل مواصلة الأسهم تمتُّعها بأسعار جاذبة، واحتمالية تنفيذ طروحات جديدة.

وعلى صعيد آخر وزعت الشركات المدرجة بالبورصة المصرية 611 مليون جنيه أرباحًا نقدية في أغسطس، وفقا لبيانات رسمية صادرة عن البورصة.

وتعد توزيعات شهر أغسطس هي الأعلى منذ مايو الماضي، والذي وزعت الشركات خلاله أرباح نقدية قيمتها 2.25 مليار جنيه، ثم تراجعت قيم توزيعات الأرباح في يونيو بقيمة 330 مليون جنيه، وفي يوليو بقيمة 600 مليون جنيه.

ووفقا لتقارير رسمية صادرة عن البورصة المصرية كان أعلى شهر شهد توزيعات أرباح نقدية هو إبريل، وكانت قيمة الأرباح 7.32 مليار جنيه.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح