[x]
[x]
الرئيسيةآخر الأخبارالجمال: 250 ألف رأس أغنام لمواجهة جشع تجار الماشية

الجمال: 250 ألف رأس أغنام لمواجهة جشع تجار الماشية

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

فى خطوة لاقت استحسان في السوق المصري، لمواجهة استغلال وجشع التجار ومحاربة الغلاء، نجح المهندس محمد الجمال، صاحب مبادرة الخراف البرقي، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية الكويتية للانتاج الحيواني، في إنهاء التعاقد على استيراد 250 ألف رأس من الأغنام، من دولة السودان الشقيقة، لسد الفجوة، داخل سوق الأضحية،
وأكد الجمال في تصريحات خاصة، لجريدة “مصرنا” أن من المنتظر أن سوق الأضحية، قد يواجه بعض المشكلات والمتاعب، في ظل إصرار أصحاب كبار المزارع، على رفع سعر كيلو القائم، إلى سعر مرتفع مبالغ فيه، مبررين ذلك، لمواكبة اسعار الأعلاف المرتفعة.
مشيرا إلى أن بعض المزارع وجهوا أسعار الأغنام، إلى أن تبدأ من سعر 70 جنيه للكيلو القائم هذه الأيام، وهو الأمر الذي قد يصل خلال أيام عيد الأضحى المبارك ، وما بعده إلى 100 جنيه، مما قد يؤثر على القيام بأداء الشعيرة الدينية، التي ينتظرها الملايين من المصريين، كل عام، مشيرا إلى نجاح المساعيد والجهود، لإبرام عدد الصفقات، في إنهاء التعاقد على استيراد 250 ألف رأس من الماشية والأغنام ، لمساعدة المواطنين في الحصول على الأضحية، بسعر قد يصل إلى النصف تقريبا، إو ما يعادل، 35 جنيه للكيلو القائم على الأكثر.
وأكد المهندس محمد الجمال، استمرار توافد العروض ، للحصول على المزيد من رؤس الماشية،  والأغنام، بأسعار مناسبة، من منشأها، خلال الأيام القليلة القادمة.

من جانبه، أكد الأستاذ محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، أن استغلال إقبال المواطنون على الأضاحي، باعتبارها شعيرة من الشعائر الدينية، أمر يجب مواجهته بالبداءل التي تيسر على المستهلك، شراء الأضحية، في ظل هذه الارتفاعات الاحتكارية لأسعار الأضحية.

وأكد العسقلاني على ضرورة توافر جهود الدولة لمواجهة جشع التجار واستغلال المواسم، في جلب العديد من المكاسب غير المبررة.
موضحا أن الفترة الحالية تشهد عدة خطوات بالضرب من حديد على ، محاولات الثراء الفاحش، واستغلال ضعاف النفوس، لحرص البسطاء على تأدية الشعيرة الدينية.

الأخبار المتعلقة