[x]
[x]
الرئيسيةالتقاريرتغادر يوم 7.. التوصل لحل في تعويضات السفينة إيفر جيفن مع هيئة...

تغادر يوم 7.. التوصل لحل في تعويضات السفينة إيفر جيفن مع هيئة قناة السويس

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

تعويضات السفينة إيفر جيفن

 

أكد، اليوم الأحد، المحامي فاز بير محمد، ممثل ملاك سفينة إيفر جيفن، من شركة “ستان مارين” للاستشارات القانونية والبحرية، أنه تم رسميا التوصل إلى حل في تعويضات السفينة إيفر جيفن التي تطالب بها هيئة قناة السويس.

وأضاف أنه “ستجري استعدادات للإفراج عن السفينة، وستقام مراسم بمناسبة الاتفاق في مقر الهيئة بالإسماعيلية في الوقت المناسب”.

ونقلت وكالة رويترز عن المحامي وشركات التأمين على سفينة إيفر جيفن أنه “تم التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ مع هيئة قناة السويس”.

وقال فاز بير محمد، في بيان له، إن “العمل جارٍ لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية تسوية موقعة في أقرب وقت ممكن”، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ ترتيبات للإفراج عن السفينة بعد التعامل مع الإجراءات الشكلية.

وكشفت وكالة “بلومبرج” للأنباء، مساء الأحد، عن موعد الإفراج عن السفينة المحتجزة في قناة السويس، لافتة إلى أنه سيتم في 7 يوليو الجاري.

ونقلت بلومبرج، عن المكتب الإعلامي لهيئة قناة السويس، قوله إن حفل اتفاق التسوية سيقام الأربعاء المقبل، وسيسمح للسفينة بالمغادرة.

وذكرت الوكالة أن هيئة القناة والمحامون عن الشركة المالكة للسفينة، لم يقدموا أي تفاصيل بشأن اتفاق التسوية الذي توصلوا إليه.

وعلى الجانب الآخر قال المحامي الدولي خالد أبو بكر، مستشار الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، في قضية السفينة “إيفر غيفن”، إن قناة السويس تلقت عرضا مناسبا من ملاك السفينة، وجارٍ بحثه، وإن رئيس الهيئة وافق على إعطائهم أجلا قصيرا لإنهاء هذا العرض، إذا ما طلبوا ذلك، وفي المقابل طلب دفاع ملاك السفينة مهلة مناسبة لإنهاء القضية وديًّا.

ونقلت شبكة سي إن بي سي CNBC الأمريكية، عن رويترز، أن مصادر قضائية ومحاميا أكدا أن المحكمة المصرية أجلت اليوم الأحد جلساتها حتى 11 يوليو؛ لنظر نزاع على تعويضات تتعلق بالناقلة التي سدت المجرى الملاحي لقناة السويس في مارس الماضي؛ وذلك لإتاحة الفرصة للقناة والشركة المالكة للسفينة للانتهاء من الاتفاق على تسوية.

ولا تزال الناقلة إيفر جيفن محتجزة في بحيرة بين قطاعي القناة، منذ تحررت في 29 مارس، بعد أن علقت بعرض القناة لمدة 6 أيام، ومنعت مرور مئات السفن، وعطلت التجارة العالمية.

وقالت شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة وشركات التأمين عليها الشهر الماضي إنها توصلت إلى اتفاق من حيث المبدأ في نزاع على تعويضات مع هيئة قناة السويس.

يذكر أن هيئة قناة طالبت بتعويض 916 مليون دولار؛ لتغطية جهود تعويم السفينة وما لحق بسمعة القناة من ضرر، بالإضافة إلى العائدات المفقودة، وذلك قبل أن تخفض المبلغ المطلوب إلى 550 مليون دولار.

ولكن شركة شوي كيسن وشركات التأمين على السفينة رفضت مبلغ التعويض المطلوب واحتجاز السفينة بموجب قرار قضائي مصري.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح