[x]
[x]
الرئيسيةالأقتصادحملة الصين ضد العملات المشفرة تهوي بها إلى ما دون 44 ألف...

حملة الصين ضد العملات المشفرة تهوي بها إلى ما دون 44 ألف دولار

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

أدت حملة الصين ضد العملات المشفرة إلى تراجع أسهمها، حيث قال البنك المركزي الصيني (ويطلق عليه بنك الشعب الصيني) إن جميع المعاملات المتعلقة بالعملات الرقمية المشفرة غير قانونية.

وانخفض سهم شركة “أرجو بلوكتشين” بنسبة 10% في لندن، كما خسرت “نورثرن داتا” لتعدين بيتكوين 2% في فرانكفورت.

وفي الولايات المتحدة تراجعت أسهم شركة تداول العملات الرقمية المشفرة “كوين بيز”، بنسبة 3%.

وبالتزامن معها تراجعت أسهم شركة “ماراثون ديجيتال” بنسبة 6.2%، كما سجلت أسهم شركة “إيبانج إنترناشونال” لتعدين العملات الرقمية انخفاضا بلغ أكثر من 4%.

وتسببت التعليقات الصادرة عن بنك الشعب الصيني في انخفاض قيمة العملات المشفرة، حيث تراجعت قيمة بيتكوين إلى ما دون 44 ألف دولار.

يذكر أنه في يوم الأربعاء 19 مايو الماضي تراجعت عملة بيتكوين إلى ما دون 40 ألف دولار للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وذلك بعد تحذيرات خرجت في الصين من العملات المشفرة.

و بعد ساعات قليلة من التحذيرات سجلت العملة 39600 دولار للوحدة في بكين، بتراجع أكثر من 8%، وكانت قبلها تبلغ 43602 دولاراً.

وشددت عدة اتحادات مصرفية صينية مختصة يومها على أن العملات المشفرة ليست عملات حقيقية، وحذرت من المضاربة في هذا البلد الذي يستعد لإطلاق عملته الرقمية، وكانت الصين أحد معاقل بيتكوين، أشهر العملات الرقمية.

وكانت بكين قامت عام 2019 بحظر الدفع بالعملة المشفرة في البلاد، معتبرة أنها أداة تخدم أنشطة إجرامية، وكانت الدولة الآسيوية وقتها قلقة من مخاطر المضاربة التي تشكلها العملات المشفرة على نظامها المالي وعلى الاستقرار الاجتماعي كذلك. لكنها في ذات الوقت سمحت بأنشطة تعدين البيتكوين وامتلاك العملة الافتراضية بشكل فردي.

ودعت ثلاثة اتحادات مصرفية، وهي الاتحاد الوطني للتمويل عبر الإنترنت والاتحاد المصرفي الصيني واتحاد الدفع والتعويضات، الثلاثاء الموافق 18 مايو الماضي، الهيئات المالية إلى عدم قبول أو استخدام العملات الرقمية كوسيلة تسديد.

وقالت في بيان مشترك لها إن أسعار العملات الرقمية ارتفعت مؤخراً ثم انهارت في الخارج، بينما زادت أنشطة المضاربة، ولفتت إلى أن هذا يقوض بشكل خطير أمن أصول الناس ويعطل النظام الاقتصادي العالمي.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح