[x]
[x]
الرئيسيةآخر الأخباردراسة: ارتفاع ضغط دم الأم أثناء الحمل قد يعرض طفلها إلى السكتة...

دراسة: ارتفاع ضغط دم الأم أثناء الحمل قد يعرض طفلها إلى السكتة الدماغية

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

 

توصلت دراسة أجريت على 5.8 مليون طفل إلى ارتفاع معدل الإصابة بالسكتة الدماغية بعد أربعة عقود لدى أولئك الذين عانت والدتهم من ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل أثناء الحمل.

وقال الدكتور “فين يانج”، أستاذ أمراض القلب في “معهد كارولينسكا” في ستوكهولم بالسويد: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل مرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب المحتملة لدى الأبناء حتى سن 41 عامًا”، مشيرا إلى أن هناك حاجة لإجراء دراسات ذات متابعة أطول لتأكيد النتائج وتحسين فهم الآليات الكامنة المحتملة”.

وكانت الدراسات السابقة قد أشارت إلى أن الأطفال المعرضين لاضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل لديهم مخاطر متزايدة للولادة المبكرة وتقييد نمو الجنين وعوامل الخطر القلبية الوعائية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسمنة ومرض السكر في وقت لاحق من الحياة، لكن الأدلة على الارتباط المباشر بأمراض القلب والأوعية الدموية الحادة كانت محدودة.

واستكشفت هذه الدراسة الحديثة هذه الصلة مع التركيز على أمراض القلب والسكتة الدماغية. وربطت هذه الدراسة السجلات السكانية الوطنية من بلدين؛ حيث تابعت الولادات في السويد (1973-2014) وفنلندا (1987-2014) لمرض القلب الإقفاري والسكتة الدماغية حتى عام 2014، وتم تحديد اضطرابات الحمل بسبب ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم الذي يبدأ قبل الحمل أو أثنائه، وتسمم الحمل نتيجة الضغط وتلف الأعضاء.

وقد وجدت أنه من بين أكثر من 5.8 مليون فرد شملتهم الدراسة، وُلِد 218,322 (بواقع 3.76%) لأمهات يعانين من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وخلال ما يصل إلى 41 عامًا من المتابعة تم تشخيص 2,340 (بواقع 0.04%) من النسل بأمراض القلب الإقفارية، وتم تشخيص 5360 (بواقع 0.09%) بالسكتة الدماغية.

كما توصل الباحثون إلى أن الأطفال المعرضين لاضطرابات الحمل بسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الأم، كان لديهم زيادة ما بين 29 إلى 33 % في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية على التوالي.

الأخبار المتعلقة