[x]
[x]
الرئيسيةالمنوعاتدراسة: معظم النفايات البلاستيكية في المحيطات تنجرف بشكل خاص قريبا من الساحل

دراسة: معظم النفايات البلاستيكية في المحيطات تنجرف بشكل خاص قريبا من الساحل

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

كتب :وكالات
تتسبب مقاطع فيديو لدوامات ضخمة من النفايات البلاستيكية في عرض البحر في هلع للناس بشكل منتظم، لكن دراسة سويسرية وجدت أن معظم النفايات البلاستيكية قد ينتهي بها المطاف بالقرب من الساحل.
وقال فيكتور أونينك، من مركز أويشجر لأبحاث المناخ في جامعة برن بسويسرا: “في جميع السيناريوهات التي حسبناها، ينجرف نحو 80% من النفايات البلاستيكية العائمة لمسافة لا تزيد عن 10 كيلومترات من الساحل، بعد خمس سنوات من سقوطها في البحر”.
وقبل ست سنوات، أفادت تقديرات العلماء بأن ما يصل إلى 13 مليون طن من البلاستيك يدخل البحر كل عام.
وينجرف الكثير من المواد البلاستيكية مجددا إلى الشاطئ، حسبما أفاد أونينك، وهو كبير معدي الدراسة التي نشرتها مجلة “إنفيرونمينتال ريسيرش ليترز” أمس الأربعاء.
ووفقا للحسابات، سوف يعود حوالي ثلث البلاستيك الذي دخل إلى البحر، على الأقل، إلى الشاطئ. وهذا له عواقب وخيمة على البيئة، حيث تتفاعل النظم البيئية الساحلية بحساسية خاصة مع التلوث البلاستيكي. كما أن هذا يؤثر على السياحة.
وبحسب أونينك، فإن البحر المتوسط ​​ملوث بشكل خاص، لسببين: أولهما أنه يدخل إليه الكثير من البلاستيك​، خاصة عبر النيل؛ وثانيهما أنه بحر صغير نسبيا ومغلق.
وفقا للحسابات النموذجية في جامعة برن، سيكون جمع النفايات البلاستيكية قبل انجرافها في البحر أكثر فعالية من محاولة التقاطها لاحقا في المحيط المفتوح. وقال أونينك: “في المحيطات المفتوحة، يكون تركيز البلاستيك منخفضا بشكل نسبي”.

الأخبار المتعلقة

المصدروكالات