[x]
[x]
الرئيسيةاخبار عربيةشاهد القدس الآن.. اقتحام منزل في بطن الهوى ومواجهات مع قوات الاحتلال

شاهد القدس الآن.. اقتحام منزل في بطن الهوى ومواجهات مع قوات الاحتلال

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

تم اقتحام منزل في بطن الهوى لطرد أهله، ووقعت ومواجهات عنيفة بين الشباب وقوات الاحتلال.. هذا هو حال القدس الآن، بعد يوم من الصدامات، حيث اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلا في حي بطن الهوى بالقدس، وطردت سكانه، وأطلقت قنابل مسيلة للدموع، وتعاملت مع السكان بقسوة ووحشية.

 

شاهد: شرطة الاحتلال تقتحم البيوت في حي بطن الهوى بالقدس وترّوع ساكنيها وتطلق قنابل الغاز

 

ونشرت شبكة قدس الإخبارية فيديو بعنوان: شرطة الاحتلال تقتحم البيوت في حي بطن الهوى بالقدس وترّوع ساكنيها وتطلق قنابل الغاز على حسابها الرسمي على تويتر.

 

اعتقال طفلة فلسطينية من حي الشيخ جراح بتهمة رسم علم فلسطين

 

 وأفادت شبكة في نبأ عاجل باندلاع مواجهات داخل حي بئر أيوب في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وأن قوات الاحتلال تطلق قنابل الغاز والصوت.

كما وقعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال قرب سجن “عوفر” غرب رام الله.

 

ووقعت اليوم مواجهات مع الاحتلال بعد مسيرة حاشدة ضد الاستيطان في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

وصعَّد الاحتلال والمستوطنون من انتهاكاتهم بحق المواطنين والمقدسات في القدس المحتلة، وتم قمع المتظاهرين في حي الشيخ جراح المتضامنين مع الأهالي المهددين بالتهجير القسري من منازلهم لصالح المستوطنين.

يذكر أنه عندما اندلعت حرب 1967، عملت على تغيير قواعد اللعبة، لتتمكن إسرائيل من السيطرة على الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، ويبقى العائلات التي زادت إلى 38 عائلة دون سند ملكية للأرض وهو ما يعرضهم للتهجير منها في أي وقت، لتبدأ مرحلة جديدة من محاولة إثبات ملكيتها.

ويقطن حي الشيخ جراح 28 عائلة، مُهجّرة أصلا من منازلها إبان النكبة عام 1948، وتسعى جمعيات استيطانية للاستيلاء على بيوتهم وتهجيرهم منها قسرا.

وفي عام 1972، لجأت طائفة السفارديم، ولجنة كنيست إسرائيل “اليهود الأشكناز”، إلى ساحات القضاء حول تملكهم للأرض منذ عام 1885، وأن العائلات الفلسطينية تملكت الأرض بوضع اليد، إلا أن القضاء أنصف العائلات الفلسطينية في ذلك الوقت.

وفي عام 1983 أعادت عائلات إسرائيلية رفع دعوى قضائية ضد 12 عائلة حول تملك أراضي منازلهم، لذا عمد فلسطينيون إلى محامي إسرائيلي ليترافع عنهم في ساحات القضاء الإسرائيلية، إلا أن المحامي اعترف بشكل ضمني بحق المستوطنين الإسرائيليين في الأرض مع الحفاظ على حق وجود الفلسطيني بعقد “مستأجر محمي” يدفعون مبالغ مالية لإسرائيليين.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح