[x]
[x]
الرئيسيةاخبار عربيةشاهد اللحظات الأولى لوصول الأسير أبو جابر إلى الأردن بعد 20 عاما

شاهد اللحظات الأولى لوصول الأسير أبو جابر إلى الأردن بعد 20 عاما

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

الأسير أبو جابر

بعد أكثر من من 20 عاما، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الأسير الأردني عبد الله أبو جابر، واستقبله المئات من الأردنيين في منطقة الشيخ حسين بلواء الأغوار الشمالية.

وسادت فرحة غامرة بعودة الأسير الأردني المحرر عبد الله أبو جابر إلى أهله، وقال إن شعوره لا يوصف بعد وصوله إلى الأردن، ووجوده بين عائلته، بعد مرور أكثر من 20 عاما على وجوده في السجون الإسرائيلية.

وتوجه بالشكر للملك الأردني عبد الله الثاني وحكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية، وكل من قدم له المساعدة والدعم في محنته.

ودعا الله أن يكتب له أياما جديدة وجميلة، في ظل وجوده على أرض الأردن وبين الشعب الأردني الذي كان أكبر داعم للشعب الفلسطيني، مؤكدا أن “وقفة الشعب الأردني الأخيرة مع الشعب الفلسطيني أثبتت للجميع أن الشعب الأردني والفلسطيني واحد ودمه واحد”.

وعن أحوال الأسرى الأردنيين في سجون إسرائيل، أكد أبو جابر أنهم يتعرضون لظروف صعبة؛ نتيجة لعدم وجود زيارات من الأهل لهم، معربا عن أمله بأن يتم إطلاق سراحهم في أقرب وقت.

 

شاهد التلفزيون الأردني: اللحظات الأولى لوصول الأسير الأردني عبدالله أبو جابر المفرج عنه إلى معبر الشيخ حسين بعد 20 عاما قضاها في سجون الاحتلال

 

 

وكان علاء برقان، المختص بشؤون الأسرى الأردنيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلية، صرح مساء أمس الاثنين، أنه تم نقل أبو جابر إلى سجن الرملة؛ تمهيداً للإفراج عنه عبر جسر الشيخ حسين.

وفي وقت سابق، أعلن السفير ضيف الله علي الفايز، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، أن السلطات الإسرائيلية أبلغت السفارة الأردنية في تل أبيب أنه من المرجح استكمال كافة الإجراءات والترتيبات اللازمة لإطلاق سراح أبو جابر الاثنين، وأنه سيتم نقله إلى جسر الملك حسين صباح اليوم الثلاثاء.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، إن “عائلة أبو جابر تمكنت خلال سنوات أسره من زيارته مرتين فقط، كما أنه فقد والديه، وشقيقته، خلال هذه السنوات، وحُرم من وداعهم، كما المئات من الأسرى في سجون الاحتلال الذين فقدوا أحبة لهم”.

وخلال سنوات أسره العشرين، خاض أبو جابر، البالغ من العمر 44 عاما، وهو من مخيم البقعة، عدة إضرابات عن الطعام، وكان أبرزها إضرابا عن الطعام في أواخر عام 2015 وبداية عام 2016، حيث استمر إضرابه لأكثر من 70 يوما؛ للمطالبة بالإفراج عنه وعودته إلى عائلته في الأردن.

يذكر أن أبو جابر هو واحد من بين 22 أسيرا أردنيا تعتقلهم سلطات الاحتلال في سجونها.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح