[x]
[x]
الرئيسيةعاجلشاهد من أهلها.. دبلوماسيان إسرائيليان يكشفان عنصرية إسرائيل ضد العرب

شاهد من أهلها.. دبلوماسيان إسرائيليان يكشفان عنصرية إسرائيل ضد العرب

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

وشاهد شاهدان من أهلها، حيث كشف دبلوماسيان إسرائيليان سابقان عنصرية إسرائيل ضد العرب، حيث أكدا اليوم الثلاثاء، أن ما تفعله الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، هو نظام فصل عنصري “أبارتهايد“.

وحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية، فإن وكالة أنباء “جراوند آب” في جنوب إفريقيا نشرت مقالا كتبه كل من إيلان باروخ، الذي كان سفيرًا لإسرائيل في جنوب إفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي، وألون ليئيل، الذي عمل سفيراً لإسرائيل في جنوب إفريقيا ومديرًا عامًّا لوزارة الخارجية.

 

عنصرية إسرائيل ضد العرب

 

وقال السفيران في المقال: “خلال عملنا في السلك الدبلوماسي، عمل كلانا كسفير لإسرائيل في جنوب إفريقيا، من خلال هذا الموقع تعلمنا عن كثب حقيقة الفصل العنصري والفظائع التي أحدثها، ساعدتنا الخبرة والفهم الذي اكتسبناه في جنوب إفريقيا على فهم الواقع في الوطن”.

وأكدا أن: “مثل هذا الواقع كما رأينا بأنفسنا هو فصل عنصري، حان الوقت لأن يدرك العالم أن ما رأيناه في جنوب إفريقيا منذ عقود هو ما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة أيضًا”.

المستوطنون قانون مدني والفلسطينيون قانون عسكري

وكشف باروخ وليئيل أنه “لأكثر من نصف قرن حكمت إسرائيل الأراضي الفلسطينية المحتلة بنظام قانوني من مستويين؛ حيث يعيش المستوطنون الإسرائيليون ضمن نفس قطعة الأرض في الضفة الغربية بموجب القانون المدني الإسرائيلي، بينما يعيش الفلسطينيون تحت القانون العسكري وهذا النظام هو عدم المساواة المتأصلة”.

وأشارا إلى أن منظمة “هيومن رايتس ووتش (الحقوقية) خلصت مؤخرًا إلى أن أفعال إسرائيل في الأراضي المحتلة تتوافق الآن مع التعريف القانوني لجريمة الفصل العنصري بموجب القانون الدولي؛ فإسرائيل هي القوة السيادية الوحيدة التي تعمل في هذه الأرض، وتميز بشكل منهجي على أساس الجنسية والعرق”.

 وشدد الدبلوماسيان الإسرائيليان السابقان على أنه “مثلما انضم العالم إلى النضال ضد الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، فقد حان الوقت للعالم لاتخاذ إجراءات دبلوماسية حاسمة في حالتنا أيضًا، والعمل من أجل بناء مستقبل من المساواة والكرامة والأمن للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء”.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح