[x]
[x]
الرئيسيةالتقاريرطالبان تمنع دخول المنازل والمساس بالقوات الأجنبية.. وبايدن يبرر قرار الانسحاب من...

طالبان تمنع دخول المنازل والمساس بالقوات الأجنبية.. وبايدن يبرر قرار الانسحاب من أفغانستان

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

منعت حركة طالبان دخول المنازل والمساس بالقوات الأجنبية.. فيما برر بايدن قرار الانسحاب من أفغانستان، حيث أكدت حركة طالبان أنها أمرت مقاتليها بعدم دخول منزل أي شخص في أفغانستان، وشددت على تجنُّب التدخل في مركبات السفارة الأمريكية، خاصة في العاصمة الأفغانية كابل، وذلك وفق بيان أصدرته الحركة اليوم الثلاثاء.

وجاء هذا البيان ردًّا على تقارير قالت إن مجموعة من الرجال تظاهروا بأنهم مسلحون من طالبان، وشاركوا في حوادث نهب أمس الاثنين.

 

الانسحاب من أفغانستان

 

وأعلنت طالبان عفوًا عامًّا عن المسئولين الحكوميين والعاملين في المؤسسات الحكومية، ودعتهم على العودة إلى عملهم.

كما أعادت الحركة فتح المخابز والصيدليات في العاصمة كابول، وعادت حركة المرور بالتدريج.

ورغم كل هذا، إلا أن سكان كابول أعلنوا عن مخاوفهم وشكوكهم؛ لعدم وجود حكومة مسئولة حتى الآن.

وشهد مطار كابول استئناف دبلوماسيين ومدنيين من أفغانستان إخلاء المدرج في المطار من آلاف الأشخاص الذين كانوا يريدون الفرار بعد سيطرة طالبان على العاصمة.

وصرح مسئول أمني غربي في المطار لوكالة أنباء رويترز أن عدد المدنيين تضاءل بعد يوم من مشاهد فوضوية، أطلقت خلالها القوات الأمريكية النار لتفريق الحشود، كما تشبث المواطنون بطائرة نقل عسكرية أمريكية عند تحركها من أجل الإقلاع.

فيما أكد ستيفانو بونتيكورفو، الممثل المدني لحلف الناتو، على موقع التغريدات تويتر أن “المدرج في مطار كابل الدولي مفتوح. أرى الطائرات تهبط وتقلع”.

ووفقا لدبلوماسي بالمطار أقلعت 12 رحلة جوية على الأقل بعد الظهر. وكان من المقرر أن تصل طائرات من دول من بينها أستراليا وبولندا لنقل مواطنيها والعاملين من أفغانستان.

وتلتزم طالبان بعدم المساس بالقوات الأجنبية؛ بناء على اتفاق انسحاب القوات الأمريكية الذي أبرم العام الماضي.

ومنذ الأحد الماضي تولت القوات الأمريكية المسئولية عن مطار كابول، حيث إنه الطريق الوحيد للخروج من أفغانستان.

وفي خلال أسبوع، نجحت حركة طالبان في إنهاء 20 عاما من الغزو الأمريكي لأفغانستان.

وعلقت الرحلات الجوية أمس الاثنين، بعد مقتل خمسة أشخاص على الأقل، وحتى الآن لم يتضح هل أصيبوا بالرصاص، أم سُحِقوا في التدافع.

كما قُتِل شخصان إثر تعلقهما في الجانب السفلي لطائرة عسكرية أمريكية اثناء إقلاعها، حسبما أفادت وسائل إعلام.

ووفقا لشبكة بي بي سي BBC قال مسئول أمريكي إن القوات الأمريكية قتلت مسلحين بدا أنهما أطلقا النار على حشد في المطار.

وبرَّر الرئيس الأمريكي جو بايدن قراره بسحب القوات الأمريكية بعد 20 عاما من الحرب، بأنها كلفت الولايات المتحدة أكثر من تريليون دولار، مؤكدا أن القوات الأمريكية لم تذهب لأفغانستان لإقامة دولة، وإنما للقضاء على الإرهاب.

وأكد بايدن أنه عليه الاختيار بين مطالبة القوات الأمريكية بالقتال إلى ما لا نهاية، أو متابعة اتفاق الانسحاب، الذي تفاوض عليه سلفه الجمهوري دونالد ترامب.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح