[x]
[x]
الرئيسيةالمحافظاتلافارج مصر تواصل مبادرة الحد من التلوث البلاستيكي في الشواطئ ببلطيم

لافارج مصر تواصل مبادرة الحد من التلوث البلاستيكي في الشواطئ ببلطيم

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

أعلنت لافارج مصر عن مواصلة الحد من التلوث البلاستيكي في الشواطئ ببلطيم بمحافظة كفر الشيخ، فضلاً عن أول تعاون لها مع مؤسسة بلاستيك بنك؛ لرعاية الفاعلية الضخمة بجهود 50 متطوعا من شباب المحافظة.

وانطلقت فاعلية لافارج مصر بدعم من وزارة البيئة ووزارة الشباب والرياضة ومحافظة كفر الشيخ لجمع المخلفات البلاستيكية من الشواطئ العامة وتوعية المشاركين بخطورة التلوث البلاستيكي ودورهم للحد منه.

ومن جانبه صرح سولومون بومجارتنر أفيلز، رئيس مجلس الإدارة لشركة لافارج مصر، أن لافارج مصر، عضو مجموعة هولسيم العالمية، تأخذ على عاتقها تسخير مبادراتها لتعزيز التنمية والاستدامة البيئية.

وتقدم أفيلز بالشكر للشباب المتطوعين من محافظة كفر الشيخ، والذين بذلوا جهداً متميزاً بحماس رائع، كما  توجه بالتقدير للواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ؛ لرعايته هذا الجهد التطوعي البنَّاء، ومعربا عن سعادته  بأول تعاون مع مؤسسة بلاستيك بنك.

و قالت د. نهى بكر، رئيس قطاع الاتصالات والعلاقات العامة بشركة لافارج مصر، نفتخر بدورنا البارز في تعزيز التعاون بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني نحو المزيد من التنمية المستدامة، ولذا يداً بيد مع قيادات محافظة كفر الشيخ وبلاستيك بنك نطلق تلك المبادرة الواعدة لنعمل على تحقيق أهدافنا المشتركة لحماية المسطحات المائية من المخلفات البلاستيكية وتوعية المجتمع بضرورة التخلص من المخلفات بطريقة مسؤولة، هذا ومن خلال فعاليات اليوم يقوم متطوعون محليون، بتنظيم وإدارة وتحفيز محافظة كفر الشيخ، بتنظيف شاطئ مساحته 1 كم² ومن المتوقع جمع ما يوازي 20,000 زجاجة بلاستيكية يتم إعادة تدويرها عن طريق منظومة مؤسسة بلاستيك بنك، وتنتهي الفعالية بتقديم ندوة توعوية للمشاركين ليكونوا نواة لخلق حراك مجتمعي شامل.

وبدوره علق عمرو القاضي، المدير الإقليمي لمصر ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مؤسسة بلاستيك بنك، بقوله: يسعدنا التعاون مع لافارج مصر؛ وذلك لدورها الرائد في قطاعها في معالجة قضية التلوث البلاستيكي، حيث تسعى جاهدة للحد من التلوث البلاستيكي في نهر النيل وبحار مصر، ويأتي تنظيف الشاطئ في محافظة كفر الشيخ لجمع البلاستيك وإعادة تدويره في مؤسسات بلاستيك بنك كأول فعالية مشتركة ولكنها بالتأكيد لن تكون الأخيرة، إذ نخطط للتوسع في العديد من المدن المصرية ورفع الوعي بالآثار السلبية الناجمة عن التلوث البلاستيكي، والتقدم الذي يمكننا تحقيقه من خلال تشكيل منظومة لجمع المخلفات وعمليات إعادة التدوير”، وأضاف: “تقدم بلاستيك بنك حل فعال لكل من التحدي البيئي الناتج عن المخلفات البلاستيكية مع معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية المتمثلة في الفقر والبطالة، لنساعد بذلك العالم على إنهاء تلوث المحيطات بالبلاستيك بينما نحسن حياة المجتمعات القائمة على جمع المخلفات”.

وأوضح أن المنصة الرقمية الخاصة بمؤسسة بلاستيك بنك المدعومة بتكنولوجيا الـ Blockchain تعمل على تأمين التعاملات الرقمية بالكامل، وتوفر تصورًا للبيانات في الوقت الفعلي، مما يتيح شفافية البيانات وإمكانية تتبع مصادر البلاستيك من التجميع حتى المراحل النهائية للتصنيع وذلك يتيح فرص للتوسع السريع و خلق منظومات لجمع مخلفات البلاستيك في جميع أنحاء الجمهورية. تُولد المواد المجمعة من جديد باعتبارها Social Plastic التي يمكن إعادة دمجها بسهولة في المنتجات والتعبئة كجزء من سلسلة التوريد ذات الحلقة المغلقة.

يذكر أن بلاستيك بنك مؤسسة كندية، تم تأسيسها على يد ديفيد كاتز في مارس 2013، وكان لديه طموح أن يتحد مليار شخص على خلق قيمة مادية للمخلفات البلاستيكية والعمل على تحسين المستوى المعيشي للأفراد محدودي الدخل بالدول التي تفتقر مرافق إدارة المخلفات. تعمل مؤسسة بلاستيك بنك حالياً في الفلبين وإندونيسيا والبرازيل ومصر، مع خطط للتوسع في كولومبيا وفيتنام في السنوات القليلة القادمة.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح