[x]
[x]
الرئيسيةآخر الأخبارمحافظ الاسماعيلية يشهد سيناريو التجربة الاسترشادية بشبكة الطوارئ الموحدة

محافظ الاسماعيلية يشهد سيناريو التجربة الاسترشادية بشبكة الطوارئ الموحدة

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

شهد اللواء أركان حرب شريف فهمى بشارة محافظ الإسماعيلية اليوم الثلاثاء ٧ ديسمبر ، اجراء البروفة الرئيسية للتجربة الاسترشادية الموسعة للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة ” مناورة إدارة الطوارئ ” من المركز الإقليمى للشبكة الوطنية بالمحافظة.

وذلك استعدادا لانطلاق منظومة الطوارئ والسلامة العامة المتطورة بمحافظات المرحلة الأولى لإقليم القناه (الإسماعيلية – جنوب سيناء – بورسعيد – السويس) ومحافظة الأقصر. 

 بحضور اللواء رامي محمد على رئيس أركان ادارة الاشارة ، و اللواء عمرو فاروق عبدالمجيد مساعد مدير الاشارة رئيس اللجنة الدائمة للشبكة الوطنية ، وممثلى الجهات الحكومية المعنية ، والمستشار العسكري للمحافظة.

يأتى إنشاء المشروع تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، لتحقيق التكامل والتعاون بين كافة الجهات المعنية وسرعة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق واحتواء الأزمات وإدارتها بكفاءة عالية و بإحكام تام في أقل وقت ممكن ومتابعة التنفيذ حتى تصل إلى استعادة رفع كفاءة المديريات إلى الوضع الكامل .

جدير بالذكر أن الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة هى شبكة موحدة ومؤمَّنة لجميع الجهات الإدارية بالدولة طبقاً لأحدث المعايير العالمية وتعمل على تحقيق سرعة الإستجابة بينها وبين غرف عمليات الجهات المعنية لخدمة المواطنين كما تتيح البيانات والإجراءات الحديثة لدعم إتخاذ القرار .

كما أن الشبكة تهدف لتحقق التعاون والتكامل بين الجهات المعنية لتقليل زمن الاستجابة وسرعة التعامل مع الطوارئ من خلال مركز السيطرة الموحد لخدمات الطوارئ والسلامة العامة للمحافظة وتساهم في الحفاظ علي خصوصية بيانات الدولة المصرية وتدعم أهداف التنمية المستدامة والتحول الرقمى الآمن ورؤية مصر ٢٠٣٠ .

بدأت البروفة الرئيسية للتجربة الإسترشادية الموسعة بإستعراض مركز السيطرة الإقليمى بمحافظة الإسماعيلية الذى يتكون من قاعة رئيسية للمركز تحتوى على ممثلى الجهات التنفيذية بالمحافظة تعمل على مدار اليوم وقاعة ملحقة للمؤتمرات وقاعة إتخاذ القرار الإقليمية ، حيث تم تجهيزه وتنفيذه تحت الإشراف المباشر لمحافظ الاسماعيلية في زمن قياسي وفق أحدث المعايير العالمية من أنظمة متطورة كموزع المهام اللاسلكي المطور والخرائط الرقمية ومنظومة المؤتمرات المرئية ومنظومة التتبع الآلى للعناصر والمركبات بالإضافة إلى منظومة تلقى البلاغات المميكنة والمتضمنة تحديد مكان المتصل آلياً برقم الموحد للطوارئ . 

كما أستعراض المحافظ المنظومات المتاحة بالجهات الحكومية المعنية وتكاملها مع الشبكة الوطنية لتحقيق اعلى إستفادة منها.

أشتملت فعاليات المناورة على محاكاة إدارة مجموعة حوادث بمحافظات إقليم القناة ومحافظة الأقصر فى توقيت متزامن ومتابعتها من مركز السيطرة الإقليمى بالاسماعيلية ، حيث ظهر مدى تحقيق التعاون والتكامل بين كافة الجهات المعنية والتنفيذية مع مراعاة المعدلات والمقاييس المعمول بها بالدول العالمية بإستخدام خدمات وإمكانيات الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة.

تم خلال المناورة إبراز الأنظمة والتطبيقات التى وفرتها الشبكة الوطنية لصالح الجهات الحكومية حيث تم تنفيذ تكامل الدائرة الصحية بين هيئة الإسعاف المصرية والهيئة العامة للرعاية الصحية والربط اللحظى والآلى بينهم الذى يضمن وصول المصابيين إلى المستشفى المختصة فى أقل زمن ممكن ومتابعة كافة الوظائف الحيوية للمصابين من داخل عربات الإسعاف وفقا للمعايير العالمية .

كما تم تنفيذ الربط الألى بمنظومات البترول والكهرباء والمياه والتضامن الإجتماعى والموارد المائية والرى 

ومنظومة الجيو مكانى الخاصة بمحافظة الإسماعيلية لتحقيق الإستجابة ورد الفعل اثناء الطوارئ والحوادث والسيطرة اللحظية على العناصر الميدانية .

كما تابع محافظ الاسماعيلية من داخل قاعة إتخاذ القرار الإقليمية المجهزة بأحدث نظم الإتصالات الحديثة التى وفرتها الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة حيث يتوفر بها إحصائيات كاملة ومدققة لكافة الموجودات والموارد المتاحة بمحافظات الإقليم ونتائج تحليل الموقف بالكامل وجميع التقارير المميكنة فى إطار التحول الرقمى الأمن 

بجانب منظومة المؤتمرات المرئية مع السادة محافظى الإقليم والنقل المباشر لكافة الأحداث من داخل الميدان .

و أثنى بشارة على ما تم تنفيذه خلال البروفة الرئيسية للتجربة الاسترشادية الموسعة بإستخدام كافة إمكانيات وخدمات الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة ، مشيداً بالقرار الحكيم للقيادة السياسية فى إنشاء الشبكة الوطنية التى حققت التكامل والتعاون لكافة الجهات الحكومية المعنية ووفرت كافة البيانات والإحصائيات اللازمة لمتخذى القرار وفق أحدث المعايير العالمية .

كما اكد المحافظ أن هذه الشبكة تستهدف فى المقام الأول الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم 

من خلال الوصول للمعدلات العالمية فى الإستجابة وسرعة رد الفعل لكافة الطوارئ والأحداث والكوارث .

وفى النهاية وجه بشارة الشكر للقوات المسلحة الممثلة فى إدارة الإشارة على الجهد المبذول ومعدلات التنفيذ القياسية لإنهاء هذا المشروع العظيم ، كما وجه الشكر لكافة الجهات الحكومية المشاركة بالبروفة، مشيداً بالمستوى الإحترافى الذى وصلت اليه فى تشغيل وإدارة كافة المنظومات الحديثة وفق المعايير العالمية.

الأخبار المتعلقة