[x]
[x]
الرئيسيةالتقاريرمجرم مذبحة سربرنيتسا.. راتكو ملاديتش سفاح البوسنة الذي أباد 8000 مسلم

مجرم مذبحة سربرنيتسا.. راتكو ملاديتش سفاح البوسنة الذي أباد 8000 مسلم

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

شهر وتمر الذكرى الـ 26 على مذبحة سربرنيتسا، حيث رفضت المحكمة الجنائية الدولية الطعن المقدم من سفاح البوسنة، راتكو ملاديتش، ضد الحكم عليه بالسجن مدى الحياة، والذي قتل 8000 من مسلمي البوسنة (البوشناق) في مذبحة سربرنيتسا يوم 11 يوليو عام 1995، بعد تفكك دولة يوغوسلافيا.

حيث أعلنت البوسنة والهرسك في عام 1992، بعد انهيار يوغوسلافيا، استقلالها كغيرها من جمهوريات الاتحاد اليوغوسلافي؛ بناء على استفتاء، اعترفت به الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية. لكن صرب البوسنة قاطعوا الاستفتاء، وجهزوا للمجزرة لإبادة المسلمين، وقاد سفاح البوسنة ملاديتش القوات لارتكاب أبشع جرائم الإبادة لمسلمي البوسنة، وكانت مجزرة سربرينتسا واحدة منها.

شاهد على قناة Syria TV تلفزيون سوريا: +18 راح ضحيتها نحو 8 آلاف مسلم.. ماذا تعرف عن مذبحة سربرنيتسا؟

جمهوريات يوغوسلافيا

تكونت يوغوسلافيا من 6 جمهوريات، هي:

  • جمهورية صربيا.
  • جمهورية كرواتيا.
  • جمهورية مقدونيا.
  • جمهورية سلوفينيا.
  • جمهورية الجبل الأسود.
  • جمهورية البوسنة والهرسك.

بالإضافة إلى ثلاثة أقاليم هي:

إقليم كوسوفو، وإقليم فويفودينا، وإقليم سنجاق.

 

المدهش أن السفاح الدموي لم يقدم إلى المحاكمة إلا بعد 16 عاما من مجازره، بعد أن تم القبض عليه في مايو 2011 شمالي العاصمة الصربية بلجراد.

وتمت محاكمته نتيجة لتزايد الضغوط الدولية على جمهورية صربيا، وكان يشغل منصب رئيس أركان جيش صرب البوسنة وقت المجازر ضد المسلمين، كما ألقي القبض على الزعيم الصربي رادوفان كاراديتش، في عام 2008.

كما سلم مساعدو ملاديتش أنفسهم للمحكمة، بدءاً من عام 2004، ومن أبرزهم راديفوي ميليتيتش وميلان غفيرو.

 

شاهد على شبكة يورونيوز: 22 سنة على مذبحة مسلمي سربرنيتسا وما يزال الجرح نازفا بالضغط هنا

كان ملاديتش من أوائل المحرضين على حصار سراييفو ، وقاد هجمات الصرب في عام 1995 على سربرنيتسا، رغم أنها كانت خاضعة وقتها لحماية الأمم المتحدة، التي وقفت تتفرج على المجزرة دون أي تحرك منها، وقصفت القوات الصربية المدينة بالمدفعية والصواريخ طوال خمسة أيام، ثم دخلها ومعه طاقم لتصوير مجزرته. ثم جمَّع الرجال والصبيان والمسنين البالغين 77 عاما، وحقق معهم بتهمة جرائم حرب!

وكان السفاح قبل المذبحة أخبر المدنيين المذعورين بألا يخافوا وأنه لن يمسّهم أذى، ولكن في اليوم التالي بدأت أعمال التصفية لعشرة أيام متواصلة، حيث جمعت قوات صرب البوسنة ثمانية آلاف بوسني، وأطلقت عليهم الرصاص، واغتصبت النساء.

وسلمت القوات الهولندية التي كانت موجودة لحفظ السلام نحو خمسة آلاف مسلم لجؤوا إلى قاعدتهم.

وتم دفن الآلاف في مقابر جماعية باستخدام جرافات، وبعضهم دفن حيًّا.

وبعد أن ارتكب سفاح البوسنة جرائمه، عاد إلى بلجراد؛ لينعم بحماية الرئيس سلوبودان ميلوسيفيتش، والذي حوكم فيما بعد بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وقدمت صربيا اعتذارا عن المذبحة، لكنها لا تزال ترفض تسميتها عملية إبادة جماعية.

 

لمعلومات أكثر عن المذبحة اضغط هنا

واضغط هنا

لمعرفة تفاصيل قصة امرأة بوسنية أنقذها ضابط بالجيش المصري من الاغتصاب في سراييفو اضغط هنا

 

 

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح