[x]
[x]
الرئيسيةالصحةمستغلة احتياج السوق.. فايزر وموديرنا ترفعان سعر لقاح كورونا للاتحاد الأوروبي

مستغلة احتياج السوق.. فايزر وموديرنا ترفعان سعر لقاح كورونا للاتحاد الأوروبي

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

رفعت شركة فايزر سعر لقاح كورونا الخاص بها لأكثر من الربع، كما رفعت شركة موديرنا اللقاح لأكثر من العُشْر، وذلك في أحدث عقود التوريد بالاتحاد الأوروبي، بعد أن عانت أوروبا قلة الإمدادات، مع تزايد المخاوف من الآثار الجانبية للمنتجات المنافسة، وذلك حسبما أفادت صحيفة فاينانشيال تايمز.

وبناء على صفقات الشركات المصنِّعة للقاحات، من المتوقع أن تحقق تلك الشركات عائدات تصل إلى عشرات المليارات من الدولارات هذا العام، حيث إنها تُوقِّع صفقات جديدة مع دول حريصة على تأمين إمدادات لجرعات معززة محتملة في مواجهة انتشار نوع “دلتا” شديد العدوى.

كما تمَّت إعادة التفاوض على شروط الصفقات، التي تم إبرامها هذا العام بإجمالي يصل إلى 2.1 مليار جرعة حتى عام 2023، بعد أن أظهرت بيانات المرحلة الثالثة التجريبية أن معدلات “mRNA” الخاصة بالشركتين أعلى من لقاحات أكسفورد / أسترازينيكا، و جونسون آند جونسون.

أسعار لقاحات كورونا الجديدة

بلغ السعر الجديد لجرعة فايزر  19.50 يورو مقابل 15.50 يورو سابقًا ، وفقًا لأجزاء من العقود التي شاهدتها  فاينانشيال تايمز، بينما بلغ سعر جرعة موديرنا 25.50 دولارًا للجرعة ، وفقًا للعقود ، ارتفاعًا مما قاله الأشخاص المطلعون على الأمر أنه كان حوالي 19 يورو (22.60 دولارًا) في صفقة الشراء الأولى ولكن أقل من 28.50 دولارًا المتفق عليه سابقًا بسبب زيادة حجم الطلبية ، وفقًا لمسؤول قريب من المفاوضات.

وقال مصدر مسئول إن الشركات استفادت من قوتها السوقية ونشرت الخطاب الدوائي المعتاد، مشيرا إلى أن اللقاحات تعمل؛ لذا فهي تزيد من القيمة.

وأظهرت التوقعات ازدهار مبيعات لقاحات mRNA، فيما رفعت شركة فايزر الأسبوع الماضي توجيهها لعائدات اللقاحات السنوية بنحو الثلث إلى 33.5 مليار دولار ، بعد أن ساعدت مبيعات اللقاح على مضاعفة المبيعات تقريبًا في الربع الثاني.

وقال ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، إن الأسعار في الدول ذات الدخل المرتفع «قابلة للمقارنة» ، حيث تفرض الدول ذات الدخل المتوسط ​​على الدول ذات الدخل المتوسط ​​نصف التكلفة والدول ذات الدخل المنخفض.

وتتوقع شركة فايزر ، التي تتقاسم الأرباح مع شريكها الألماني بيونتيك ، رفع الأسعار بعد انتهاء الوباء. ومن المقرر أن تتسع فجوة الإيرادات بين لقاحات mRNA ومنافسيها ، في العام المقبل وفقًا للتوقعات التي تم جمعها من أجل فاينانشيال تايمز من Airfinity.

كما تتوقع شركة استشارات علوم الحياة أن تصل مبيعات شركة فايزر إلى 56 مليار دولار مع وصول موديرنا إلى 30 مليار دولار ، لأنها تهيمن على الأسواق ذات الدخل المرتفع.

ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات اللقاح الذي تصنعه شركة لقاح أكسفورد–أسترازينيكا ، بسعر التكلفة وهو أكبر لقاح يتم توفيره للبلدان منخفضة الدخل ، إلى 15 مليار دولار في العام المقبل.

وتم إبرام عقود الاتحاد الأوروبي في لحظة معقدة من إطلاق لقاح الكتلة ، حيث واجهت مشاكل في الإمداد من آسترازينيكا و جونسون آند جونسون حيث حققت السلطات الصحية في وجود صلة مشتبه بها بين الحقن وجلطات الدم النادرة.

وكانت بروكسل أيضًا تكافح الانتقادات من الدول الأعضاء بقيادة النمسا التي اتهمت المفوضية الأوروبية بتوزيع اللقاحات «غير العادل»، بحجة أن نظام الاتحاد الأوروبي قد ترك بعض الدول تعاني من نقص في الإمدادات.

وقال مسئولون إن المفوضية الأوروبية وحكومات الاتحاد الأوروبي اتفقت على دفع سعر أعلى لتأمين الإمدادات المؤكدة من المصانع الأوروبية، كما أكدوا مسؤولون إن سعر فايزر الجديد هو نفسه الذي تم الاتفاق عليه في وقت سابق من العام على 10 ملايين جرعة مقدما.

ولم تستجب موديرنا، صاحبة أول لقاح كورونا معتمد تجاريًّا، لطلب التعليق على تفاصيل أسعار الاتحاد الأوروبي، لكنها أشارت إلى إفصاحات سابقة عن أن الاتفاقيات ذات الحجم الأصغر سيتم تنفيذها بأسعار أعلى. وأكدت من جديد أنها تهدف إلى توفير لقاحات فعالة وبأسعار معقولة لجميع السكان.

وذكرت الفاينانشيال تايمز العام الماضي أن شركة موديرنا طلبت في البداية من المشترين بما في ذلك الاتحاد الأوروبي سعرًا مرتفعًا على الأقل من رقمين للدولار لكل دورة.

وقالت المفوضية إن بروكسل احتفظت بالحق في 1.8 مليار جرعة إضافية من لقاح فايزر «لتكون جاهزة إذا كانت الطلقات المعززة ضرورية وإذا احتجنا إلى لقاحات إضافية في سياق المتغيرات»، فيما وامتنعت شركة فايزر عن التعليق على الأسعار متذرعة بالسرية.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح