[x]
[x]
الرئيسيةعاجلمنعا لارتفاع سعره على المواطنين.. روسيا تعلن حظر تصدير البنزين

منعا لارتفاع سعره على المواطنين.. روسيا تعلن حظر تصدير البنزين

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

منعا لارتفاع سعره على المواطنين.. روسيا تعلن حظر تصدير البنزين، حيث أعلنت روسيا استعدادها لحظر تصدير البنزين في أقرب وقت، وذلك بعد ارتفاع أسعار الجملة لمستوى قياسي جديد في البورصة؛ مما يضر بالسوق المحلية، ويؤدي إلى رفع أسعار البنزين على المواطنين.

ووفقا لـ بلومبرج، فإن سعر الطن من الجازولين (البنزين) صنف 95 أوكتان وصل إلى 60 ألف روبل لأول مرة في التاريخ في بورصة سانت بطرسبرج الدولية للسلع.

وحال استمرار ذلك، فإن روسيا ستبدأ عملية حظر صادرات البنزين الأسبوع القادم، حسبما قال وزير الطاقة، نيكولاي شولجينوف، في بيان له.

يذكر أنه في العام الماضي صدَّرت روسيا 5.83 مليون طن من البنزين، بما يعادل 15% من إجمالي إنتاجها، وذلك حسبما ذكر “بلومبرج”؛ بناء على بيانات من دائرة الجمارك الفيدرالية ووزارة الطاقة.

وليست هذه المرة الأولى التي تناقش فيها روسيا حظر البنزين خلال العام الجاري، ففي منتصف إبريل، ناقشت الحكومة نفس الإجراء لتقليص ارتفاع أسعار التجزئة، ولكن بعد أسبوعين صرح نائب رئيس الوزراء، ألكسندر نوفاك، أنه لا توجد حاجة لذلك، مؤكدا أن مثل هذا الإجراء ليس سوى خيار متطرف. وارتفعت أسعار تداول الوقود بنحو 30% العام الجاري، حسب وكالة إنترفاكس.

وحاليًّا لا تتوقع وزارة الطاقة الروسية أن يكون للارتفاع الحالي في أسعار البنزين بالجملة المتداولة في البورصة تأثير كبير على أسعار التجزئة في محطات الوقود، حسبما وذلك حسب “شولجينوف”، والذي أوضح أن زيادة إمدادات البنزين التي ستحدث بمجرد الانتهاء من الصيانة المقررة للمصافي بنهاية الشهر الجاري، ستساعد في استقرار الأسعار في البورصة.

وأضاف “شولجينوف” أن روسيا قد تدرس أيضا توقيع اتفاقيات مع منتجي النفط؛ للمساعدة في تنظيم أسعار الجملة للبنزين وأحجامه، بالإضافة إلى رفع الحد الأدنى لكمية البنزين التي تبيعها شركات النفط في البورصة إلى 15% من الوقود المنتج، وكانت وكالة “إنترفاكس” قالت في يونيو أن نوفاك إن هذا المستوى سيتوسع بنسبة 1% إضافية من 11% حاليًّا.

يذكر أنه في منتصف إبريل من العام الحالي شهدت روسيا، وهي ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، ارتفاعات مطردة في أسعار العديد من المنتجات النفطية بالسوق المحلية. وصرح وقتها ألكسندر نوفاك، نائب رئيس الوزراء الروسي أن الحكومة الروسية تدرس فرض حظر على تصدير بعض المنتجات النفطية.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء عن نوفاك قوله إن وزارة الطاقة مستعدة لدعم مثل هذا الحظر المؤقت.

وكانت وكالة أنباء بلومبرج قالت إن وزارتي الطاقة والمالية في روسيا اتفقتا على أنه اعتبارًا من الأول من مايو 2021، سيتم خفض السعر الأساسي في صيغة تخفيضات ضريبية للوقود بمقدار 4000 روبل للطن بدلاً من 2700 روبل للطن، في ظل تراجع قيمة العملة الروسية، وذلك حسبما ذكرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، نقلا عن مصادر مطلعة، طلبت عدم الكشف عن هويتها.

ونقلت “كوميرسانت” في تقريرها عن نائب وزير المالية الروسي، أليكسي سازانوف، القول إن الوزارة تسعى إلى تعويض الإنفاق المرتفع من الميزانية جزئيًا عن طريق زيادة ضريبة استخراج المعادن.

وأكدت وقتها ألكسندر نوفاك، نائب رئيس الوزراء الروسي، أن وزارة الطاقة الروسية مستعدة لدعم قيود تصدير على المنتجات النفطية بهدف تعزيز السوق المحلية.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح