[x]
[x]
الرئيسيةالتقاريرميلاد الجمهورية الثانية.. رئيس الوزراء يتفقد البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية من الدور...

ميلاد الجمهورية الثانية.. رئيس الوزراء يتفقد البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية من الدور 75

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية، حيث أكد ، أن العاصمة الإدارية الجديدة هي مشروع المستقبل الذي تعول عليه الدولة لإعلان ميلاد الجمهورية الثانية بعد الانتقال إليها، وفقما أعلنته القيادة السياسية، مشيرًا إلى التوجيهات الدائمة للرئيس عبدالفتاح السيسي، بتنفيذ مشروعات العاصمة الجديدة وفق أعلى مستوى من الجودة والإتقان، بما يعكس عظمة الدولة المصرية.

جاء ذلك إثر توجَّه مدبولي، مساء اليوم السبت، إلى العاصمة الإدارية الجديدة، عقب انتهاء جولته بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس؛ وذلك لتفقد المشروعات الجاري تنفيذها بمنطقة الأعمال المركزية، والحدائق المركزية، ومحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي، ورافقه الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولو الوزارة.

وبدأ رئيس الوزراء جولته في العاصمة الإدارية الجديدة، بمتابعة سير الأعمال ومعدلات التنفيذ بمشروع منطقة الأعمال المركزية، حيث عقد اجتماعا مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولي الوزارة، وكذا مسئولي الشركة الصينية المسئولة عن إنشاء الأبراج في منطقة الأعمال المركزية.

البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية

 

واستمع رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، إلى شرح الدكتور عاصم الجزار للموقف التنفيذي لأبراج منطقة الأعمال المركزية، وقال إنه تم الانتهاء من إنشاء هيكل البرج الأيقوني حتى الدور 75، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من كامل الهيكل قريبا، وبدأت أعمال تركيب الواجهات للبرج، كما تم استعراض موقف تركيب الواجهات في باقي الأبراج، ومن المخطط أن يتم الانتهاء من الهيكل والواجهات لجميع الأبراج نهاية ديسمبر المقبل، ما عدا أبراج D4، وD5، وC9، وC10، وB1، وB2، وسيتبقى ثلاثة أدوار فقط من واجهات البرج الأيقوني بحلول ديسمبر 2021، تمثل تاج البرج.

وأوضح أن منطقة الأعمال المركزية تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقوني، وهو أعلى برج في إفريقيا بارتفاع نحو 400 متر، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (CSCEC) الصينية، وهي إحدى كبريات شركات المقاولات على مستوى العالم.

وشدد رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، على ضرورة الإسراع بمعدلات التنفيذ، مع الالتزام بالجداول الزمنية، وذلك للانتهاء من كافة المشروعات في أقرب وقت.

كما صعد الدكتور مصطفى مدبولي إلى الدور 75 من البرج الأيقوني، حيث اطلع على أعمال تنفيذ الواجهات والهيكل، وتمكن من رؤية باقي الأبراج من أعلى البرج الأيقوني.

 

وأكد وزير الإسكان أن مشروع منطقة الأعمال المركزية يتم العمل على تنفيذه طبقاً للمعايير القياسية الدولية لإدارة وتشغيل ناطحات السحاب والمدن الذكية، وبما يتماشى مع الخطة الموضوعة لتسويق المشروع على المستوى العالمي، باعتبار أن هذا المشروع هو الأول من نوعه في مصر، ويُعد علامة بارزة في النهضة التنموية والعمرانية التي تشهدها الدولة خلال الفترة الحالية، لافتا إلى أن هناك خطة لإدارة وتشغيل منطقة الأعمال المركزية تستهدف جذب كبرى الشركات والكيانات العالمية للاستثمار بالمشروع، وكذا جذب العلامات التجارية العالمية المشهورة.

ثم انتقل رئيس الوزراء؛ لتفقد مشروع الحي السكني الثالث R3، حيث استمع من وزير الإسكان إلى موقف تنفيذ الأعمال، اذ بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية نحو 92%، ويقع الحي السكني الثالث على مساحة 1016 فدانا، ويتكون من 6 مجاورات عمارات، ومجاورتين فيلات، إلى جانب عدد آخر من العمارات ذات الاستخدام المختلط، ويبلغ عدد الوحدات السكنية به 24130 وحدة، وأثنى رئيس الوزراء على مستوى التشطيبات بوحدات الحي السكني الثالث وكذا أشاد بتنفيذ أعمال المساحات الخضراء، والزراعات واللاند سكيب بوجه عام.

بعد ذلك تجول رئيس الوزراء ومرافقوه بقطاعات مشروع إنشاء الحديقة المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة لتفقد سير العمل؛ حيث يبلغ طول الحدائق المركزية، أكثر من 10 كم، وبمساحة نحو ألف فدان، ما يجعلها من أكبر الحدائق حول العالم، وتوفر مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، وسيتمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.

واستمع مدبولي إلى شرح حول الموقف التنفيذي للمشروع، الذي وصل إلى مراحل متقدمة، وذلك فيما يتعلق بشبكة الصرف، وشبكة تصريف المياه السطحية، وشبكات المياه والري والكهرباء، وأعمال النباتات، وأعمال الموقع العام، وكذا موقف إنشاء البوابات الرئيسية والثانوية، والمنشآت. كما تجول في أرجاء الحديقة المركزية التي تتميز الإنشاءات بها بطابع التدرج.

ثم توجه ومرافقوه لتفقد التشطيبات النهائية وأعمال تنسيق الموقع العام بنموذج بمحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي، الذي يبلغ طوله 12.5 كم وبعرض  124 م كمرحلة أولى بداية من مسجد الفتاح العليم، وحتي كاتدرائية ميلاد السيد المسيح، حيث تشمل أعمال التنسيق الأرصفة، واللاند سكيب، واللافتات المرورية، والإنارة، وغيرها، وقال وزير الإسكان إن المحور يمتاز بجمال التصميم، الذي يتماشى مع الإنجاز الكبير الذي يتم تنفيذه بالمشروعات المختلفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومن المقرر تسليم الموقع نهاية سبتمبر المقبل.

 

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح