[x]
[x]
الرئيسيةاتصالاتوصلت إلى 42.42 ميجابت/ث.. مصر الثالثة إفريقيا في سرعة الإنترنت

وصلت إلى 42.42 ميجابت/ث.. مصر الثالثة إفريقيا في سرعة الإنترنت

الأكثر قراءة

قد يعجبك ايضا

مصر الثالثة إفريقيا في سرعة الإنترنت.. هذا ما كشفه أحدث تقرير صادر عن مؤشر Ookla Speedtest العالمى لقياس متوسط سرعات الإنترنت لشهر يونيو 2021، والذي أكد ارتفاع متوسط سرعات الإنترنت الثابت في مصر؛ ليصل إلى 42.42 ميجابت/ث، وهى المرة الأولى التي يتجاوز فيها متوسط السرعات في مصر حاجز الـ 40 ميجا بت/ ث؛ ليقفز ترتيب مصر إلى المركز الثالث في القارة الإفريقية، مقارنة بالمركز الرابع بمتوسط سرعة إنترنت 38.63 ميجابت/ ثانية في مايو الماضى، كما تقدم ترتيب مصر العالمى ثلاثة مراكز لتحتل المركز الـ 91 عالميًا، مقارنة بالمركز الـ94 في مايو الماضى.

يأتى هذا نتيجة خطط تطوير وتحسين جودة الإنترنت الأرضى في البلاد التي تنفذها الشركة المصرية للاتصالات، حيث قامت الشركة في السنوات الأخيرة بتنفيذ خطة عمل متكاملة لتطوير البنية التحتية على مستوى جميع محافظات الجمهورية من خلال تطوير وتوسيع كل من الشبكة الدولية والشبكة الرئيسية وشبكات التراسل وكذلك الشبكة الفقرية، والتوسع بقوة في نشر وحدات التجميع الذكية MSAN اعتمادا على كابلات الألياف الضوئية وذلك بالتوازى مع رفع كفاءة الشبكة الأرضية لجميع المستخدمين.

وكان المهندس عادل حامد، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، صرح في شهر يونيو الماضي أن سرعة الإنترنت في مصر بلغت 5.6 ميجا بايت/ الثانية في بداية عام 2019 ونجحنا في زيادتها إلى 39.6 ميجا بايت/ الثانية في أبريل الماضي، كما أن المصرية للاتصالات تخطت حاجز الـ40 ميجا بايت/ثانية، وهذا مقياس يشير إلى تقدم في سرعة الإنترنت الثابت، ورغم أهمية زيادة سرعة الإنترنت إلا أن هناك مؤشرات أخرى تشير إلى تقدم كبير في مستوى جودة خدمات الإنترنت في “وي”.

وأرجع حامد أسباب زيادة سرعة الإنترنت فى مصر إلى اتباع الشركة المصرية للاتصالات نظاما هرميا، تبدأ قاعدته بتوسع قاعدة البنية التحتية لمصر، والخطوة الثانية تطوير الشبكات واتساعها، والخطوة الثالثة بناء مراكز بيانات عملاقة حاصلة على شهادات وتراخيص من مؤسسات عالمية، ومقدمة الهرم هي الحوسبة السحابية والتطبيقات.

وأكد إطلاق المصرية للاتصالات تطبيقات جديدة، مثل تطبيقات الرعاية للتشخيص والعلاج عن بعد، وتطبيقات التعليم للتعليم الإلكتروني وإجراء الامتحانات إلكترونيًا، وهناك مشروع ضخم يتم بالتعاون مع وزارتي الاتصالات والتعليم العالي لتعميم التعليم الإلكتروني، وتطبيقات أخرى يستفيد منها المشروعات الصناعية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والإعلام.

الأخبار المتعلقة

المصدرعاطف صبيح